الثقافات المحلية بين المحافظة والتجدد في ظل ثقافة العولمة

ملخص الورقة البحثية

إنَّ التنوع الثقافي كان سائداً في دول العالم القديم، بل كان ركيزة من ركائز بنيتها الأساسية، ولوناً من ألوان تعددها الثقافي الذي يحظى بقبول شعبي ورسمي.

دولة ليبيا مثلها مثل الدول الأخرى تضم في جنباتها أطيافا ثقافية مختلفة عاشت فوق الأرض الليبية في توافق وانسجام على مر العصور، وتذكر المصادر التاريخية الموثوقة أن السكان المحليين الليبيين هم من أجناس مختلفة، وبثقافات قديمة متنوعة

اضغط هنا لقراءة كامل الورقة البحثية