ملامح المعتقدات التقليدية المحلية فيالسودان الغربي

تهدف هذه الدراسة إلى طرح قضية المعتقدات الإفريقية في مجتمعات السودان الغربي قبل قدوم الإسلام في العصر الوسيط، فالمجتمعات تلك وفى وقت مبكر لم تكن تعرف الديانات السماوية بسبب عدد من العوامل والتي منها وقوعها فيما وراء الصحراء الكبرى، حيث كانت الصحراء بمثابة الحامي لتلك المجتمعات من المؤثرات القوية والمباشرة ومن الصراعات الدينية التي كانت تدور رحاها بين المسيحية والإسلام في العالم القديم، بالرغم من ان الصحراء كانت جسر عبور بين شمال القارة وجنوبها فلم تكن عائقاً أمام انتقال الناس أو التجارة أو التسرب السلمى للإسلام

لقراءة البحث كاملاً أنقر هنا