بحث بعنوان : مياه العيون والينابيع المعايير والمواصفات المائية ومخاطر الاستخدام الصحية والبيئية &quo

قبل عقد الستينيات: كانت العيون المواضع التي يضطر السكان لارتيادها والحصول على مستلزماتهم اليومية من المياه، خاصة تلك الإضافية المخصصة للغسيل وسقي الحيوانات، والتي لا يمكن لهم حملها إلى منازلهم بالطرق التقليدية السائدة آنذاك، وما يحمل منها للمنازل إلا النذر اليسير المخصص للشرب، والذي لا يزيد عن 20 لتراً / اليوم للأسرة المتوسطة الواحدة، لعدم وجود شبكات توزيع عامة ثم عدم الاستقرار وانعزال مواقع معظم العيون، ومع تطور الناتج القومي للبلاد وتحسن الأوضاع الاقتصادية باكتشاف وتسويق النفط منتصف عقد الستينيات

لقراءة البحث كاملاً أنقر هنا