بحث بعنوان : إِيْقَاعُ الخِطَابِ الثَّورِي فِي النَّصِ الشِّعرِي العَرَبِيِّ المُعَاصِرِ

إنَّ تحديد زمن القراءة جد ضرورة لمعرفة الوعي الاجتماعي الذي يُشكِّل المرحلة الثقافية التي يعبر عنها الشاعر ؛ لأنَّ قراءة النَّص هي بمثابة حرث الأرض لتجديد نشاطها تمهيدًا لإلقاء البذور فيها والاستفادة من خصوبتها بعد ريِّها والتَّنعم بما يجود بها باطنها على ظاهرها ، ومن يمارس هذا العمل يعدُّ مسؤولاً مسؤولية مباشرة عن نوعه ، وكيفيته ، ومدى صلاحيته ، وكذلك الشأن التَّعاملي مع الأعمال الإبداعيَّة

لقراءة البحث كاملاً أنقر هنا